للتبرع اضغط هنا

في فبراير و مارس من عام 2011 خرج ما يقارب من نصف سكان البحرين مطالبين بحقوقهم المشروعة في انتخاب حكومة تمثل الشعب و وضع حد للعنف والتعذيب الذي تمارسه قوات الأمن ضد المواطنين وإجراء إصلاحات ديمقراطية.

وكان المقر الرمزي للحراك الشعبي آنذك هو دوار اللؤلؤة في قلب العاصمة المنامة، والذي أصبح رمزاً لمقاومة الاستبداد والظلم لما شهده هذا المكان من أستخدامٍ للقوة المفرطة من قبل الشرطة والجيش البحريني والتي راح ضحيتها عدد من الشهداء.

في صباح يوم 18 مارس 2011 أقدمت حكومة البحرين على هدم دوار اللؤلؤة في محاولة لتدمير رمزية هذا المكان الشعبي، وعلى أمل سحق الانتفاضة السلمية.

مرت 5 سنوات على انطلاق الحركة المؤيدة للديمقراطية في البحرين، وحال حقوق الإنسان في تدهورٍ بشكل ملحوظ بين النشطاء والصحافيين والأطفال (…) وكل من  يعبر عن احتجاجه أو يطالب بالاصلاحات بطريقة سلمية.

وغالباً ما يتعرض النشطاء إلى أبشع أنواع التعذيب في السجون، فضلا عن التهم الملفقة التي توجه لهم كالانتماء إلى تنظيمات إرهابية والإضرار بالوحدة الوطنية.

كل هذا يجري ولا تزال عملية المصالحة في ركودٍ تام، إذ أن الحكومة ترفض الدخول في حوار جاد مع المعارضة السياسية التي لا تزال تدعو سلمياً إلى إجراء إصلاحات ديمقراطية وضمان حق الأغلبية الشيعية في البحرين.

في فبراير 2016  المقبل وبمناسبة الذكرى السنوية الخامسة للانتفاضة البحرينية، تعتزم منظمة أميركيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين (ADHRB) على إعادة بناء دوار اللؤلؤة في العاصمة الاميركية واشنطن DC،  لتسليط الضوء على النضال المستمر في البحرين من أجل حقوق الإنسان والإصلاحات الديمقراطية.

ومن أجل إيصال الرسالة وانجاز هذا المشروع نحن بحاجة لمساعدتكم في إعادة بناء هذا الصرح (دوار اللؤلؤة) الذي يعني السلام والديمقراطية وحقوق الإنسان.

أن مساهمتكم من خلال حملة التمويل هذه سوف تساهم مهما كان مبلغ التبرع صغيراً، فهو بالتأكيد سوف يساهم في قيام هذا الرمز مرة أخرى والوقوف الى جانب شعب البحرين.

 يمكنكم المساعدة بـ 5 $ أو 10 $ أو 20 $ أو 100 $ أو أكثر للمساعدة في إعادة بناء دوار اللؤلؤة.

للتبرع اضغط هنا