أصدر اليوم النائبان كريستوفر سميث وجيمس ماكغفرن، من لجنة توم لانتوس لحقوق الإنسان في الكونغرس، بياناً رداً على تنفيذ حكم الإعدام الوشيك من قبل سلطات البحرين لمواطنين بحرينيين، هما علي العرب، 25 عاماً، وأحمد الملالي، 24 عاماً.

وجاء البيان على الشكل التالي:

“نناشد ملك البحرين بإيقاف إعدام علي العراب وأحمد الملالي، حيث يبدو أنه تم الحصول على اعترافاتهما باستخدام التعذيب ودون مراعاة كافية لحقوق المتهمين في المحاكمة وفق الأصول القانونية. نحن ندعو حكومة البحرين إلى منحهم إعادة محاكمة عادلة ونزيهة. كما نحث الحكومة البحرينية على توفير الحماية المتساوية لجميع مواطنيها بموجب القانون، بما في ذلك أفراد المجتمع الشيعي”.

ألقي القبض على الرجلين في 9 فبراير 2017 ، وأُدينا بارتكاب جرائم إرهابية وحُكم عليهما بالإعدام في 31 يناير 2018، في محاكمة جماعية شابتها مزاعم التعذيب وانتهاكات خطيرة للإجراءات القانونية الواجبة. أيدت محكمة التمييز أحكام الإعدام في 6 مايو 2019. بموجب القانون البحريني، يتمتع الملك بسلطة التصديق على الحكم أو تخفيفه أو منح العفو.

 

ترحب ADHRB ببيان النائبان من لجنة توم لانتوس لحقوق الإنسان في الكونغرس وتكرر مطالبهما وتدعو سلطات البحرين الى التراجع عن تنفيذ حكم الإعدام.