• معلومات عامة

كانت الانطلاقة الأولى لمنظمة أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين (ADHRB)  مع برنامج شكاوى الاجراءات الخاصة للأمم المتحدة في أكتوبر 2013 . هدفت من خلال هذا البرنامج زيادة الوعي حول قضايا الذين وقعوا ضحايا لانتهاكات حقوق الإنسان في البحرين أو منطقة الخليج بشكل عام.

من خلال هذا البرنامج، تستطيع ADHRB تقديم شكاوى نيابة عن الأفراد الضحايا إلى مكاتب الإجراءات الخاصة للأمم المتحدة، التي بدورها تقدّم تقاريرها إلى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

  • مكاتب الإجراءات الخاصة للأمم المتحدة ومهامها عند تلقي الشكاوى

تضمّ مكاتب الإجراءات الخاصة للأمم المتحدة، التي يقع مقرها في جنييف في سويسرا، مجموعة من خبراء حقوق الإنسان وخبراء مستقلين ومقررين خاصين ومجموعات عمل يقع مقرهم خارج جنيف في سويسرا، وتتخصّص تلك المكاتب في كل المجالات الموضيعية لحقوق الإنسان وتتوزّع في بلدان محددة. وتشمل بعض المجالات الموضيعية التعذيب وحالة المدافعين عن حقوق الإنسان والاحتجاز التعسفي وغيرها.

يتلقى فريق الإجراءات الخاصة الشكاوى الفردية من أشخاص يزعمون تعرضهم لانتهاكات حقوق الإنسان. كما يتلقى الفريق شكاوى من أي دولة عضو في الأمم المتحدة، بغض النظر عمّا إذا كانت الدولة قد وقعت أو لم توقع على البروتوكولات الاختيارية التي تسمح بتقديم الشكاوى الفردية إلى هيئة معاهدة محددة .

عند تلقي أي شكوى، يقوم فريق الإجراءات برفعها إلى حكومة البلد المنتهك لحقوق الإنسان، طالبا استيضاح المزاعم المقدمة. وعلى مدى أشهر بعد تقديم الشكوى، يعمل فريق الإجراءات كوسيط بين اصحاب الشكوى والحكومة المعتدية، حيث يطلب منهم جوابا على رد الحكومة على والعكس. وفي نهاية العملية، ينشر فريق الإجراءات آراءه حول الادعاءات المقدمة في تقرير الاتصالات مشترك وذلك قبل الدورة القادمة لمجلس حقوق الإنسان.

والجدير ذكره، يمكن للفريق العامل المعني بالاحتجاز التعسفي (WGAD) إصدار آراء رسمية فيما يتعلق بوضع المعتقل وحالته عند اقتضاء الوضع، كما أنه يمكن للفريق العامل المعني بحالات الاختفاء القسري وغير الطوعي (WGEID) أن يطلب من الحكومة توضيح مكان وجود الشخص المختفي وإعلامه به.

 

  • نجاح المنظمة في رفع القضايا

منذ إطلاق برنامج الشكاوى التابع للأمم المتحدة، تلقت ADHRB معلومات من مئات الضحايا ونجحت في رفع قضاياهم إلى مكاتب الإجراءات الخاصة. على سبيل المثال لا الحصر، أرسلت ADHRB بلاغات إلى مكاتب الإجراءات الخاصة نيابة عن المدافع البارز عن حقوق الإنسان نبيل رجب والقيادي السياسي البارز الشيخ علي سلمان وسجين الرأي الدكتور عبد الجليل السنكيس والمدنيين الذين خضعوا ل محاكمة عسكرية ، فضلًا عن ضحية التعذيب ابتسام الصايغ.

 إضافة إلى هذه القضايا المشهورة والبارزة ، نجحت ADHRB أيضًا بإرسال معلومات حول قضايا المعتقلين والناشطين البحرينيين الغير معروفين أو الأقل شهرة، بمن فيهم علي العرب وأحمد فردان والعديد من السجناء في سجن جو البحريني الذين أبلغوا عن انقطاع المياه خلال فصل الصيف، وأيضا رفعت ADHRB معلومات عن حالات تعذيب متعددة  فيما يخص قضية “كتائب ذو الفقار” وعن تعذيب عشرين شخصًا منهم وإدانتهم غير العادلة ، فضلًا عن انتهاك الحقوق الثقافية لجميع البحرينيين بعد تدمير دوار اللؤلؤة.

مثّلت ADHRB أيضًا الأفراد الذين انتُهكت حقوقهم من قبل دول مجلس التعاون الخليجي الأخرى، بما في ذلك المملكة العربية السعودية، مثل قضية عباس الحسن.

 ونتيجة الجهود التي بذلتها المنظمة في تمثيل حالات الأفراد تم تسليط الضوء عليها من قبل:

  • الفريق العامل المعني بالاحتجاز التعسفي
  • الفريق العامل المعني بمسألة حقوق الإنسان والشركات عبر الوطنية وغيرها من مؤسسات الأعمال التجارية
  • المقررة الخاصة في مجال الحقوق الثقافية
  • المقررة الخاصة المعنية بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة
  • الفريق العامل المعني بحالات الاختفاء القسري أو غير الطوعي
  • المقرر الخاص المعني بالحق في التعليم
  • المقرر الخاص المعني بحالات الإعدام خارج القضاء أو بإجراءات موجزة أو الإعدام التعسفي
  • المقرر الخاص المعني بتعزيز وحماية الحق في حرية الرأي والتعبير
  • المقرر الخاص المعني بالحق في حرية التجمع السلمي وتكوين الجمعيات
  • المقرر الخاص المعني بحق كل إنسان في التمتع بأعلى مستوى ممكن من الصحة البدنية والعقلية
  • المقرر الخاص المعني بالسكن اللائق كعنصر من العناصر المكونة للحق في مستوى معيشي لائق، وبالحق في عدم التمييز في هذا السياق
  • المقررة الخاصة المعنية بحالة المدافعين عن حقوق الإنسان
  • المقرر الخاص المعني باستقلال القضاة والمحامين
  • المقررة الخاصة المعنية بحقوق الإنسان للمهاجرين
  • المقرر الخاص المعني بالفقر المدقع وحقوق الإنسان
  • المقرر الخاص المعني بالحق في الخصوصية
  • المقرر الخاص المعني بحرية الدين أو المعتقد
  • المقرر الخاص المعني بأشكال الرق المعاصرة، بما في ذلك أسبابه وعواقبه
  • المقرر الخاص المعني بتعزيز وحماية حقوق الإنسان والحريات الأساسية في سياق مكافحة الإرهاب
  • المقرر الخاص المعني بالتعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة
  • المقررة الخاصة المعنية بالعنف ضد المرأة، أسبابه وعواقبه
  • المقرر الخاص المعني بحقوق الإنسان في مياه الشرب المأمونة وخدمات الصرف الصحي
  • الفريق العامل المعني بمسألة التمييز ضد المرأة في القانون والممارسة

وبينما قد لا تسفر الجهود التي تبذلها ADHRB عن الإفراج عن هؤلاء الأفراد من السجن، إلا أن الضغوط الدولية التي أثارها اهتمام الأمم المتحدة بقضاياهم قد أدت في بعض الأحيان إلى تحسين طروف احتجازهم.

 

  • الجهود الأخرى للمنظمة عبر برنامج تقديم الشكاوى

الى جانب النجاح في رفع القضايا الى مكاتب الإجراءات الخاصة للأمم المتحدة،تعمد ADHRB الى التحشيد أو ما يدعى بالمناصرة ، وفيه تستخدم المنظمة المعلومات الواردة في برنامج الشكاوى لمواصلة الدفاع عن الأفراد الذين وقعوا ضحايا لانتهاكات حقوق الإنسان، و لتسليط الضوء على انتهاكات الحقوق المواضيعية المستمرة في البحرين والخليج. إذ تقوم ADHRB بنقل المعلومات حول القضايا إلى المنظمات الشريكة، بما فيها هيومن رايتس ووتش ومشروع الديمقراطية في الشرق الأوسط ومنظمة العفو الدولية.

 كما تُطلع منظمةADHRB  وزارات الخارجية والسفارات ذات الصلة على تلك المعلومات، فضلًا عن البرلمان الأوروبي والكونغرس الأمريكي والجهات الأمريكية الأخرى بما في ذلك وزارة الخارجية لجنة “توم لانتوس” لحقوق الإنسان واللجنة الأمريكية للحرية الدينية الدولية. وتشتمل بعض نتائج هذه المراسلات على رسائل مشتركة وتقارير وأسئلة برلمانية ومشاركات على وسائل الإعلام الاجتماعية وبيانات مشتركة، تسلط الضوء جميعها على الحالات الفردية لحقوق الإنسان وانتهاكات الحقوق العامة.

كذلك أثمرت جهود المنظمة من خلال أسئلة طُرحت في البرلمان الأوروبي، رسائل مفتوحة حول قضايا عدة، منها قضايا حبيب علي مبارك وهاني وحسين مرهون، كما أنها أدت إلى مناصرة واسعة النطاق باسم حكيم العريبي.

وفي إطار حرص المنظمة على تسليط الضوء على الحالات الفردية لا سيما كشف الاعتداءات التي يتعرض لها السجناء في البحرين والذين ليسوا من الشخصيات السياسية المعروفة، توثّق ADHRB تلك الحالات عبر ملف تنشره أسبوعياً تحت عنوان: “ملفات الإضطهاد“. كما أنها تثير تلك القضايا في المداخلات الشفوية التي تدلي بها المنظمة وشركاؤها أمام مجلس حقوق الإنسان في جنيف ثلاث مرات في السنة.

 

  • ما هي طريقة عمل برنامج تقديم الشكاوى؟

تغطّي عملية تقديم الشكاوى لدى منظمة ADHRB قارات متعددة وتتكون من :

أولاً: نقوم بشرح البرنامج للضحية وطريقة التعامل مع الإجراءات الخاصة، وتعد تلك الخطوة في غاية الأهمية لأن المنظمة لا ترفع أي شكوى من دون الحصول أولاً على موافقة رسمية مسبقة من الضحية أو من ينوب عنها.

ثانياً: بعد موافقة الضحية، نبدأ بجمع المعلومات اللازمة، وبشكل عام ينطوي ذلك على مطالبة مقدم الشكوى بتقديم سرد وصفي للانتهاكات التي تعرض لها. وقد نقوم بطرح أسئلة محددة ذات صلة بإجراءات معينة، ولهذا الهدف قمنا بإعداد استمارة باللغتين الإنجليزية والعربية للمساعدة على معرفة المعلومات اللازمة.

ثالثاً: بمجرد الحصول على المعلومات اللازمة والموافقة المسبقة، تقوم ADHRB بمعالجة المعلومات ورفع شكوى إلى مكاتب الإجراءات الخاصة التي تقرر ما إذا كانت ستقوم بتقديم المعلومات إلى الحكومة المخالفة في شكل رسالة ادعاء أو نداء عاجل، اعتمادًا على ظروف القضية. في حال أرسلت مكاتب الإجراءات الخاصة اتصالًا، يمكن أن تأخذ العملية أحد الاتجاهين.

فإذا اختارت الحكومة المخالفة الرد بأن ترسل بلاغا،فإن مكتب فريق الإجراء يرسل رد الحكومة للمنظمة ويطلب ردها في المقابل. وتكرر هذه العملية نفسها إلى أن تتوقف الحكومة عن الاستجابة أو ليطمئن فريق الإجراءات أنهم لن يحصلوا على أي معلومات جديدة،  وسيتم نشر البلاغ على موقع المفوضية السامية لحقوق الإنسان OHCHR، جنباً إلى جنب مع رد الحكومة.

أما إذا اختارت الحكومة عدم الرد، سيتم نشر البلاغ على الموقع الإلكتروني لمفوضية حقوق الإنسان بعد مرور 60 يومًا.

وخلال هذه الفترة، ترسل ADHRB أي تحديثات ذات صلة إلى مكاتب الإجراءات الخاصة بشأن الحالات التي تغطيها. بمجرد نشر تقرير الاتصالات المشترك، ستقوم الهيئة بإبلاغ الضحية أو عائلتها وبإرسال نسخة عن التقرير إليهم. تستخدم ADHRB هذه الاتصالات لإجراء تحليلها لكل تقرير قبل انعقاد جلسة مجلس حقوق الإنسان.

 

  • ما الذي عليكم فعله للإدلاء بمعلوماتكم

إذا كنت أنت الضحية أو لك علاقة بضحية أخرى لانتهاك حقوق الإنسان أو في البحرين أو المملكة العربية السعودية أو عمان أو قطر أو الكويت أو الإمارات العربية المتحدة، فاعرف أنّ:

  • إن توثيق انتهاكات حقوق الإنسان مع ADHRB وسيلة لضمان عدم قيام مرتكبي هذه الانتهاكات بمواصلة أعمالهم تحت غطاء الصمت.
  • إن مجرد توثيق قضيتكم والانتهاكات التي تعرضتم لها طريقة للحصول على شكل من أشكال العدالة، بغض النظر عن المدة التي قد تستغرقها العملية. فهناك قوة في صوت الضحية المسموع.
  • إذا كنتم مهتمين برفع قضيتكم والدعوة نيابة عنكم، فاملؤوا النماذج أدناه، إذ يمكن لمنظمة ADHRB معالجة شكواكم ورفعها أمام الإجراءات الخاصة للأمم المتحدة. يمكنكم أيضًا التواصل معنا على العنوان UNComplaints@adhrb.org إذا كنتم ترغبون في فهم العملية بشكل أفضل قبل اتخاذ قرار إرسالها أو عدم إرسالها. نحن دائمًا على استعداد للمساعدة بأي طريقة ممكنة.

استمارة الموافقة التابعة للبحرين – العربية أو الإنكليزية

استمارة انتهاك حقوق الانسان التابعة للبحرين – العربية أو الانكليزية

استمارة الموافقة التابعة لدول الخليج الأخرى – العربية أو الإنكليزية

استمارة انتهاك حقوق الانسان التابعة لدول الخليج الأخرى – العربية أو الانكليزية

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *