نظرة عامة على مبيعات الأسلحة الألمانية الى دول الخليج المنتهكة لحقوق الإنسان

تظهر قواعد البيانات الرسمية أن ألمانيا تعتبر واحدة من أكبر مصدري الأسلحة في العالم. وتعد صناعة تصدير الأسلحة محركاً اقتصادياً للاقتصاد الألماني، حيث بلغت ذروتها في عام 2015 لتصل الى أقل بقليل من 8 مليار يورو سنوياً. ويبدو أن خطاب ألمانيا يحاول تجنب صادراتها من الأسلحة التي تستخدم بشكل مباشر أو غير مباشر في الصراعات[…]

كيف تستثني كل من كندا وألمانيا من مبادئهما الإنسانية الأساسية المملكة العربية السعودية؟

في الأسابيع القليلة الماضية، أوقفت ألمانيا صفقة أسلحة مع المملكة العربية السعودية، معلنة موقفها من بيع الأسلحة إلى الدول المشاركة في الحرب على اليمن. القرار الذي اتخذته المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في يناير 2018 بأن توقف ألمانيا بيع جميع الأسلحة إلى الدول المشاركة في الحرب على اليمن، مثل المملكة العربية السعودية، كان مرحلة فاصلة، لأن[…]