استمرار استخدام السعودية لعقوبة الإعدام على القصّر: كشف الثغرات القانونية وانتهاكات حقوق الإنسان

في أبريل 2024، صادقت محكمة الاستئناف السعودية على حكمين بالإعدام بحق يوسف المناصف وعلي المبيوق، وهما مواطنين سعوديين اتُهما بارتكاب جرائم متعلقة باحتجاجات ضد الحكومة عندما كانا قاصرين. تم اعتقال الطفلين بين أبريل 2017 ويناير 2018 للمشاركة في احتجاجات ضد الحكومة بتهمة “الخيانة العظمى”، وقد كانا في سن 14 و 16 عامًا. نفت السعودية اتهامات[…]

الديمقراطية في المملكة العربية السعودية: لا يوجد تقدم في الأفق

أعلن الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي عن تخفيف قواعد تأشيرة شنغن لمواطني المملكة العربية السعودية. ولم يتم تقديم أي تنازلات في مجال حقوق الإنسان في المقابل. وبما أن الديمقراطية تشكل المظلة الأفضل التي يمكن أن تزدهر تحتها حقوق الإنسان، فإن السؤال التالي هو: ما الوضع الحالي للديمقراطية في المملكة العربية السعودية؟  عام أخر تؤكد فيه مؤسسة[…]

عدم التناسب في العقوبات في مجلس التعاون الخليجي: نموذجا البحرين والسعودية

تظل دول الخليج وجهة رئيسية للعمال المهاجرين، وفي الدرجة الأولى من جنوب وجنوب شرق آسيا. غالبًا ما يسافر المهاجرون من بنجلاديش والهند وسريلانكا وباكستان، والعديد من البلدان الأخرى إلى دول الخليج للعمل في قطاعات العمل ذات المهارات المنخفضة. سجلت منظمة ADHRB بالتعاون مع منظمات أخرى التمييز المنهجي الذي تواجهه هذه الأقليات، بما في ذلك الوصول[…]

الأمن الغذائي في دول مجلس التعاون الخليجي: تقييم مخاطر نقص الإمدادات في المستقبل

تصف منظمة الأغذية والزراعة الأمن الغذائي بأنه “تمتع جميع الناس، في جميع الأوقات، بإمكانية الوصول المادي والاقتصادي إلى أغذية كافية وآمنة ومغذية لتلبية احتياجاتهم وتفضيلاتهم الغذائية من أجل حياة نشطة وصحية”. بالإضافة إلى ذلك، يتم تنظيم الأمن الغذائي في أربع ركائز، وهي: 1) التوفر (الأشخاص لديهم مصادر ثابتة للغذاء)، 2) الوصول (الأشخاص لديهم موارد كافية[…]